وراكم..وراكم..يا لصوص سرقات النفط ..!!

شركة توزيع المنتجات النفطية من المفاصل المهمة والحيوية في وزارة النفط وهي كغيرها من المؤسسات التي يكثر الحديث عنها بين الأوساط الرسمية والشعبية بوجود حالات فساد كبيرة ، بدءا من بيع العناوين لمدراء الفروع في المحافظات وليس إنتهاءا بالأقسام والشُعب بين أروقة تلك الشركة…!!! وسرقات الوقود في محافظة بابل خير دليل ودليلنا في هذا أنّ أغلب من يشغل تلك المناصب وخاصة بعد سقوط النظام عام ٢٠٠٣ هم من الفاسدين وغير الكفوئين متعكزين على الأحزاب وبعض الشخصيات السياسية اللذين لايقلّون عنهم سوءا وفسادا ، وإنطلاقا من ذلك يتحدث أهالي بعض المحافظات عن عمليات سرقة وتهريب تقوم بها مافيات معروفة تعمل على شراء كميات كبيرة من مادتي ( الگاز والنفط الأبيض) التي يتم تهريبها لاحقا للمحافظات الشمالية ومديري فرعي المنتوجات النفطية في محافظتي ( ديالى ونينوى) المدعوان ( حيدرخضير العامري) و ( فلاح اللهيبي ) يبرزان كألمع شخصين في هذا الخصوص فالأوّل لم يكتفي او يقنع ببيع تلك المنتوجات( شلع..حسب لغة المهربين..!!) وإصراره على تجهيز محطات الوقود في محافظة ديالى بمادة البنزين المخبوط بمواد غير مُطابقة وغير صالحة لتزويد أصحاب المركبات والتي كانت سبباً في الأعطال والحرائق التي إلتهمت بعضاً منها..!! ناهيك عن فساده المفضوح فيما يخص مساومته الشركة التي تقوم بتشييد بناية جديدة لفرعه وبمبلغ ( 100$ ) مائة الف دولار لقاء صمته عن التأخير في إستلام البناية وكذلك عن رداءة بعض المواد والأجهزة المطابقة لمواصفات تندر العقد…!!! أمّا الحرامي الثاني مدير فرع نينوى المدعو ( فلاح اللهيبي) او ابو كرش كما يسمّيه أصدقائه فهذا بحد ذاته حوت كبير يلتهم كل مايصادفه وهو يّردّد دائما في مجالسه إنّه لا يخاف لامن من وزير ولامن اي جهة تفتيشية و يضحك على من يحاول تنبيهه على هذا التجاوز او ذاك ، ونحن نقول له: حقّك بوية لأن إبن عمّك وزير الزراعة حسن اللهيبي معروف بكرمه ونفوذه في الكتلة التي ينتمي إليها من اجل عدم الإقتراب منك او مسائلتك عن أيّة مخالفة او حالة فساد لأنكم معا في الهوا سوى…!!!! الطامّة الكُبرى أن الفطحل سبع البرمبة..!! مديرك العام – كاظم مسير – ولجانه التفتيشية ( خرّي مرّي ) لنينوى ودورها يقتصر بطمطمة الموضوع وأخذ المقسوم وطُز بالعراق وشعبه الصابر وهكذا حتى صار الامر طبيعي …!! لكن وهذا وعدٌ منّا لن نسكت وستكون لنا صولات وجولات في كشف فضائحكم ولدينا من المعلومات ستطال رؤوس كبيرة في الوزارة وبعض توابعها ولن نقف عند حدود شركة التوزيع فنحن بفضل الشرفاء من الذين يعملون معكم سنبقى وراكم..وراكم ياعرمرم …!! عيب شوية إستحوا من الله وخافوا عقابه..!! وسوف نكشف كل شيء قريبا .