سيدني موننيغ هيرالد: مساعدات استرالية للمحافظات المتضررة في العراق

نشرت صحيفة سيدني موننيغ هيرالد التي تصدر من استراليا مقالا لكاتبها مايكل باشلارد قال فيه إن أهالي المحافظات العراقية المتضررة جراء الحرب على تنظيم داعش الإرهابي سيتسلمون مساعدات من الحكومة الاسترالية تقدر ب 20 مليون دولار على مدار السنوات الثلاث المقبلة.

وأضاف الكاتب أن استراليا التي كانت أحد أعضاء التحالف الدولي على داعش ستدفع هذه المبالغ لعدد من المنظمات العراقية غير الحكومية،ليكون عملها مواز لجهود إعادة الإعمار التي تقوم بها الحكومة.

وأشار الكاتب إلى أن عاما مضى منذ اعلان تحرير العراق من يد تنظيم داعش إلا أن نحو مليون و900 الف شخص لا يزالون نازحين ومشردين داخل العراق ولا يزال العراق يحوي أكبر عدد من المعاقين حول العالم جراء التفجيرات وإصابات الحروب التي لم تعالج.

الصحيفة الاسترالية قالت إن المساعدات ستركز على قضاء سنجار والحويجة وجنوب الموصل والمناطق التي لم تصلها أية مساعدات بالرغم من تحريرها

الكاتب اختتم مقاله بالقول إن "المشروع الذي خرج للنور تحت عنوان انقذوا الأطفال ربما لن يحصل على تمويل ضخم من الحكومة الاسترالية إلا أنه سيركز على المناطق التي تأكد تحريرها نهائيا من سيطرة داعش،  مشيرا إلى أنه ربما سيكون هناك بعض التنسيق مع الحكومة العراقية في هذا الشأن.