وول ستريت: تقدم العراق مرهون بتفكيك الميليشيات

قالت صحيفة وول ستريت جورنال في تقرير لها إن العراق افتقد لعملية سياسية ديمقراطية منذ عام 2003 مشيرة إلى أن الحكومات المتعاقبة منذ هذا التاريخ فشلت في بناء دولة قوية وسمحت بالفساد في مؤسسات الدولة.
وأضافت الصحيفة إن العراق يمكنه أن يتقدم على عكس ما حدث في أفغانستان إلا أن ذلك مشروطا بالتخلص أولا من الميليشيات المسلحة التي تكاد تشعل فتنة في البلاد ومن ثم محاصرة الفساد وإبعاد المتورطين فيه عن العملية السياسية ومن ثم إجراء انتخابات نزيهة تضمن تشكيل حكومة تمثل العراقيين فعليا
وشددت وول ستريت جورنال على أن العراق يحتاج إلى دعم دولي ثابت وإبعاده عن الصراعات حتى يستطيع مواجهة تحدياته مشيرة إلى أن القوات العراقية أصبحت الآن قادرة على الدفاع عن بلادها ، ومع ذلك فإن الانسحاب السريع لبقية القوات الأمريكية من شأنه أن يضعف قدراتهم ويشجع أعدائهم.
واختتمت الصحيفة بأن هناك حاجة لوجود عسكري أمريكي متواضع غير قتالي لتعزيز المكاسب التي تحققت بشق الأنفس والبناء على الثقة المكتشفة حديثًا مشيرة إلى أن انتصار طالبان في أفغانستان يجعل انتصار الديمقراطية في العراق أكثر أهمية