كرة الاطار التنسيقي تتقاذفها ضغوطات ايران وخطط الولايات المتحدة

عقب انتهاء معركة تشكيل الحكومة والتي أظهرت واقع الكتل السياسية أمام الشعب العراقي ،، يتعرض الاطار التنسيقي لضغوط من ايران لمنع الاقتراب من واشنطن وتحرجه طهران في المقابل باستهداف بلدات في إقليم كردستان.

مصادر سياسية أكدت ازمة الاطار التنسيقي الذي يمر بضغوطات من طهران التي تحاول خلط الاوراق لسد الطرق امام واشنطن. وان تسعى ايران تحاول منع صدور اية معلومات او توجيه اتهامات بخصوص مقتل المواطن الامريكي ستيفن ترول الذي قتل في بغداد قبل اسبوعين.

وتصعد طهران من لهجتها تجاه العراق، بعد تسريبات عن تهديدات باجتياح بري، اذ تتهم الاولى العراق بانه لم يلتزم بتعهداته بايقاف خطر المعارضة.

وتقف بالمقابل الولايات المتحدة الى جانب العراق ضد ما تعتبره انتهاكات ضد السيادة، وهي بالمقابل تسعى الى تنفيذ مشروع ضخم لطرد النفوذ الايراني من بغداد.