عرب ويكلي: الإطار يدعم إبقاء حكومة الكاظمي في مواجهة التيار

نشرت صحيفة عرب ويكلي تقريرا بعنوان “الإطار التنسيقي يدعم إبقاء حكومة الكاظمي لتجنب تشكيل حكومة صدرية” وجاء فيه إنه مع اتساع رقعة الخلافات السياسية في العراق وتعثّر جهود التوصل إلى تسويات لتشكيل الحكومة الجديدة، يجري الحديث عن سيناريو جديد للأزمة الراهنة وهو الإبقاء على حكومة مصطفى الكاظمي، مع إجراء تعديل وزاري شامل.

وأضافت الصحيفة أن الإطار التنسيقي يضغط باتجاه تقديم طلب للمحكمة الاتحادية العليا لمنح الصلاحيات لحكومة الكاظمي، خصوصاً ما يتعلق بإقرار موازنة العام الحالي التي تسبب تأخرها بتعطل عشرات المشاريع التشغيلية والاستثمارية إلى جانب صفقات وعقود خارجية لا يمكن لحكومة تصريف الأعمال الحالية البت بها.

وأشارت عرب ويكلي وفقا لمصادر سياسية إلى أن سيناريو الإبقاء على مصطفى الكاظمي هو الأرجح  في حال لم تنجح جهود تمرير رئيس الجمهورية الجديد بعد عطلة عيد الفطر مع إجراء تعديل وزاري شبه شامل، ومنحه صلاحيات تمرير المشاريع والملفات المهمة مثل الموازنة الاتحادية وغيرها، من خلال البرلمان أو المحكمة الاتحادية.

واعتبرت المصادر أن استمرار تعطيل الاستحقاقات الدستورية التي نتجت عن الانتخابات من قبل قوى الإطار التنسيقي سيكون أكثر خطورة من إيجاد مخرج لتمرير قضايا مهمة وعلى رأسها الموازنة العامة لسنة 2022, وفي الوقت نفسه يعتقد التيار الصدري أن إجراء انتخابات جديدة قد يكون الخيار الأفضل في ظل اعتقاد زعيمه مقتدى الصدر بأن لديه القدرة على توسيع مكاسبه الانتخابية حتى يفقد خصومه في نهاية المطاف سلاح “الثلث المعطل” ، الذي لقد استخدموا على نطاق واسع لعرقلة حل الأزمة.