صراع كبير لا يستوجب الصمت .. الشركة البريطانية تنسحب من مطار بغداد وسط ظروف مجهولة

هذا وترك الانسحاب المفاجئ للشركة البريطانية المسؤولة عن الخدمات الأرضية في مطار بغداد الدولي، وراءه قصة غامضة، إلى درجة أن أعضاء في البرلمان صرحوا بأنهم لا يستطيعون الإفصاح عن تفاصيلها حاليا.  

وقال مصدر مطلع إن شركة الخطوط الجوية العراقية عملت على إيقاف عمل شركة (ماسيل) المتحالفة مع شركة (مينزيس) البريطانية، بسبب تلقيها سبعين بالمئة من العائدات المالية مقابل تقديم الخدمات الأرضية وفق العقد المبرم معها، في حين  يرى عضو لجنة النقل والاتصالات النيابية عقيل الفتلاوي، أن اللجنة لديها إجراء حاليا بخصوص هذا الموضوع، ولكن لن نفصح عنه لغاية الأسبوع المقبل، لأن المصلحة العامة تقتضي ذلك، واضاف أن الإجراءات اللازمة ماضية نحو التطبيق، وسيتم الإعلان عن تفاصيل هذا الموضوع وما تم اتخاذه بشأنه يوم الأحد المقبل، من جانبه يفيد عضو لجنة النزاهة النيابية هادي السلامي، أن أسباب انسحاب شركة الخدمات الأرضية من مطار بغداد ما زالت مجهولة، وتجري متابعة الملف مع الجهات ذات العلاقة.