بيانات أميركية: “دلتا” يفتك بالشباب ويرفع معدل دخولهم للمستشفيات

سجلت المستشفيات الأميركية ارتفاعاً قياسياً للمصابين بالمتحور “دلتا” من فيروس كورونا، بين فئة الشباب في الثلاثينات من عمرهم، وفقاً لبيانات الحكومة الأميركية.

وأوردت صحيفة “وول ستريت جورنال”، أن الأشخاص في عمر الثلاثين، لم يكونوا ينقلون إلى المستشفيات، في المراحل المبكرة من إصابتهم بالفيروس بسبب صحتهم الجيدة، ولكن عدد حالات دخول المستشفى لهذه الفئة العمرية، ارتفع مع تفشي متحور “دلتا”.

وأضافت الصحيفة، أن الأطباء أرجعوا السبب في ذلك إلى عدم تلقي أعداد كبيرة من الأميركيين للقاحات، بالإضافة إلى عودة الحياة إلى طبيعتها.

وبلغ معدل دخول البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و39 عاماً للمستشفيات، 2.5 شخص لكل 100 ألف شخص بداية من الأربعاء الماضي، وفقاً لأحدث بيانات “مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها”، ووزارة الصحة والخدمات الإنسانية.

وذكرت الصحيفة أن متوسط عدد حالات دخول المستشفى اليومي للمرضى، في عمر الثلاثين بلغ 1113 حالة.

خطر “دلتا”
وقال جيمس لولر، طبيب الأمراض المعدية والمدير المشارك للمركز العالمي للأمن الصحي في المركز الطبي بجامعة نبراسكا، للصحيفة: “هذا يعني أن دلتا سيء للغاية”.

وأضاف: “السلالة الجديدة أكثر قابلية للانتقال، والدراسات تُشير إلى أن الأشخاص المصابين بها، قد يعانون من مرض أكثر خطورة من السلالات الأخرى”.