المليشيات الموالية لإطهران تقتل الزراعة في العراق: جرفت المزراع والبساتين

عزا خبراء في الإقتصاد الزراعي أسباب  فقر الفلاح وترك مهنة الزراعة إلى التقصير الحكومي من جهة، وإلى قيام المليشيات الموالية لإيران باستيلاء على مساحات شاسعة والسيطرة عليها وتهجير أهلها  إلى المخيمات. وبين المختص في الاقتصاد الزراعي، طاهر ناظم أن من أهم أسباب الفقر الذي يعيشه الفلاح العراقي هو غياب الأمن، وعدم وجود الحماية الحكومية للأرض والبستان، مبينًا أن هناك عشرات البساتين جُرفت، ومساحات شاسعة من زراعة الحبوب أحرقت بشكل متعمد، مما سبب حالة إرباك وعدم ثقة لدى الفلاح العراقي بالحكومة التي عجزت عن توفير الحماية له،  وأضاف أنّ هناك مناطق زراعية ما زالت تحت سيطرة المليشيات الموالية لإيران، والتي جرى تهجير أهلها بشكل قسري وتجريف بساتينهم .