استمرار الخلافات بين الحزبين الكرديين حول مرشح رئاسة الجمهورية

كشف السياسي الكردي المستقل محمود عثمان عن عدم اتفاق الحزبين الكرديين على اسم مرشح رئاسة الجمهورية، حتى اللحظة.
وقال عثمان، في تصريح صحفي أن “هناك خلافا غير معلن بين الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي، على اسم المرشح لمنصب رئيس الجمهورية”، مبينا أن “الاتحاد يدعم التجديد لبرهم صالح لولاية ثانية، فيما يرغب الديمقراطي بشخصية كردية اخرى  تتسنم المنصب مرشحا هوشياري زيباري لمنصب الرئيس”.
وأضاف ان “الخلافات ما زالت موجودة بين الاحزاب الكردية، على بعض الامور الاخرى، كما ان لكل منهم موقف ورأي بالمسائل السياسية، واخرها ما شهدته جلسة البرلمان الاخيرة حيث حضرت بعض الاحزاب الكردية وانسحبت اخرى”.